العنف والتحول الديمقراطي في مصر...د.عبد الفتاح ماضي

 

  تناولت هذه الدراسة العنف والتحول الديمقراطي في مصر بعد ثورة 25 يناير، وعالجت أبعاد العنف السياسي الذي شهدته مصر أثناء عملية التحول الديمقراطي في أعقاب هذه الثورة وكذا في أعقاب 30 يونيو، فضلا عن أسباب هذا العنف وآثاره على عملية التغيير. وذلك من خلال التعرف على موقع العنف في حالات التحول الديمقراطي المختلفة، وعلاقته بأشكال التغيير الثوري تحديدا، فضلا عن طبيعة عملية التغيير السياسي التي شهدتها مصر، ومشاهد العنف السياسي المختلفة، وكيفية إدارة المرحلة الانتقالية بعد الثورة، وأثر تطورات المشهد المصري على اندلاع أعمال العنف.

   وتنبع أهمية هذه الدراسة من تركيزها على علاقة العنف بطبيعة عملية التغيير السياسي الذي شهدته مصر منذ اندلاع ثورة يناير حتى وقتنا المعاصر، وتحليل أثر الكيفية التي أديرت بها المرحلة الانتقالية على ظهور العنف السياسي، فضلا عن دراسة أثر اختيارات النخب والقوى السياسية المختلفة على المشهد العام في مصر، كما تنتهي الدراسة إلى بعض النتائج التي يمكن أن تساعد في مواجهة مشكلة العنف السياسي وإنجاز الانتقال إلى الديمقراطية. 

لتحميل الفهرس اضغط هنا