السيرة الذاتية

  د.منى أبو الفضل  من مواليد القاهرة 1945، وتخرجت من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة عام 1966  بمرتبة شرف،وكانت الأولى على دفعتها.

ثم واصلت دراساتها العليا في جامعـة لندن حيث حصلت على الدكتوراه في العلوم السياسية عام 1975.
  
عادت إلى جامعة القاهرة حيث عـٌينت مدرساً،وارتقت السلك الجامعي إلى أن بلغت درجة الأستاذية.
  
انـتـُدِبت إلى المعهد العالمي للفكر الإسلامي في الولايات المتحدة عام 1986 حيث أشرفت على العمل  في مشروع الفكر الغربي بعـد رحيل الأستاذ الدكتور إسماعيل الفاروقي رحمه الله.
  
عـُينت أستاذ العلوم السياسية والدراسات الحضارية بجامعة العلوم الإسلامية والاجتمـاعيـة عند إنشاء الجامعة عام 1996
  
لها دور ريادي في تأسيس حقل الدراسات الحضارية المقارنـة
  
وذات إسهامات أصيلة  واجتهادات علمية وفكرية  في حقول متنوعـة في الدراسات السياسية والاجتماعية والمعرفية، منها بحوث نشرت وأخرى  قدمت في المحافل العلمية والأكاديمية في موضوعات مختلفة منها: "الأمة القطبو"المدخل المنهاجي لدراسة النظم السياسية العربية"،و"نحو التعامل  مع مصادر التنظير الإسلامي في حقل العلوم السياسية"، وسلسلة مبادرات منهاجية في التعامل مع الفكر الغربي تحت عنوان  " في الأنساق المعرفية المتقابلة"، و"مراجعات في مقولة المسألة النســوية" ... وغيرها
  
وهي صاحبـة مدرســة فكرية في المنظور الحضاري الإسلامي للعلوم السياسية والعلوم  الاجتماعية .
  
وهي مؤسسة جمعية دراسات المرأة والحضارة بالقاهرة: والتي صدر عنها ثلاثة أعداد من دورية "المرأة والحضارة"، كما أعدت للعديد من المشروعات التي كان أهمها ببليوجرافيا المرأة، وغيرها من المشروعات التي تنتوي هيئة الجمعية استكمالها على خطى د.منى أبو الفضل. ولمزيد من المعلومات عن موقع الجمعية يمكن الاطلاع على موقع الجمعية:
  
http://www.Muslimwomenstudies
وحينما أنشأ ت الجامعة كرسي زهيرة عابدين لدراسات المرأة فقـد أسنـد مجلس أمناء الجامعة الكرسي إلى أ. د. منى  أبو الفضل لتشرف عليه في المرحلة التأسيسية.

ويذكر أن أ.د.منى هي كريمة كل من المرحوم أ.د.محمد عبد المنعم أبو الفضل – أستاذ طب التحاليل بكلية طب قصر العيني، والمرحومة أ.د.زهيرة حافظ عابدين – أم الأطباء المصريين- وأستاذ طب الأطفال بطب قصر العيني. وقد تزوجت الدكتورة منى ابو الفضل من الأستاذ الدكتور طه جابر العلواني أستاذ أصول الفقه والرئيس السابق للمعهد العالمي للفكر الإسلامي ورئيس جامعة قرطبة (جامعة العلوم  الإسلامية والاجتماعية) بفرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية.
وقد فقدت الأمة هذه العالمة الأمة د. منى أبو الفضل (أو أم الفضل كما أسمت هي نفسها في احد أعمالها الأدبية) في يوم  الأربعاء 24/9/2008م   بعد صراع مرير مع المرض.
 
وبعد وفاتها وفي إطار مشروع "قراءة في الفكر الحضاري لأعلام الأمة"، الذي يهتم بعرض وإعادة القراءة في فكر أعلام الأمة المعاصرين، الذي يقوم عليه مركز الدراسات الحضارية وحوار الثقافات بالتعاون مع مركز الحضارة للدراسات السياسية، عقد المركزان ندوة علمية (على مدار يومين) تحت عنوان: "قراءة في منظومة العطاء الفكري لـ د. منى أبو الفضل" بتاريخ 15-16 مارس 2009. وتعد هذه الندوة احتفاءً بقيمة أحد قامات الفكر العربي والإسلامي في مستواه المعرفي والأكاديمي، بل والحضاري الشامل؛ فقد حملت أستاذتنا الراحلة الدكتورة منى أبو الفضل هموم أمتها التي ما فتئت تراها "الأمة القطب" التي لابد لها من فقه واقعها وطرح رؤيتها الحضارية على شتى مستويات الفكر والعلم: من نسقها القياسي ونموذجها المعرفي القيمي انتقالًا إلى نظمها السياسية ومرورًا بعلاقتها مع الغرب إلى قضايا ودراسات المرأة. فقد قدمت د.منى أبو الفضل طرحًا معرفيًّا وحضاريًّا بديلًا ومقارنًا مثَّل نقدًا رصينًا للنموذج الفكري الغربي من جهة، والتأصيل المعرفي للمنظور الحضاري من جهة أخرى.
إن هذه "العالمة الأمة" (منى أبو الفضل) لجديّرةٌ بأن تعقد العديد من الحلقات الدراسية لإعادة قراءة وعرض أفكارها وأعمالها وأبعاد مشروعها الفكري بمحاوره. مع إعطاء اهتمام خاص برسم موقعها على خريطة اتجاهات الفكر الحضاري المعاصر.