أولاً- (النماذج المعرفية المتقابلة وخصائص النموذج المعرفي):

التوحيد: مضامينه على الفكر والحياة

الجمع بين القراءتين..قراءة الوحي وقراءة الكون

: الرؤية الكونية الحضارية القرآنية

وجدت في ذات الوقت أن مجرد معرفةِ منهجٍ سليمٍ للفكر، وأسلوبٍ سليمٍ في التربية لا يكفي لحل أزمة تخلف الأمة، ولا لإخراجها من دائرة التهميش والسلبية، إلى دائرة الدفع والحراك والفعل والإيجابية، وإلى تحقيق الريادة الإنسانية الحضارية الإصلاحية؛ التي هي رسالتها، والتي هي أهلٌ لها، وتمتلك كل وسائلها ومتطلباتها.

للمزيد اضغط 

نحو نظام معرفي إسلامي

إشكالية التحيز: رؤية معرفية ودعوة للاجتهاد

قضية التحيز في المنهج والمصطلح هي إشكالية تواجة أي دارس في الشرق والغرب والشمال والجنوب، ولكنها تواجه الثالث بحده، فهو ينشأ في بيئة حضارية وثقافية لها نماذجها المعرفية والحضارية ، ولكنه مع هذا يجد نماذج أخري تحاول أن تفرض نفسها على مجتمعه ووجدانه وفكره.