الدين في مجرى الصراع السياسي بمصر بين الافتقار والإنكار والاتجار والاحتكار...أ.مدحت ماهر

  • طباعة

 

ثمة شعور بالافتقار إلى الديني في معظم أمور المصريين، يطنّ بذلك الخطاب السياسي والخطاب الإعلامي والخطاب الديني نفسه، بينما يشكو الخطاب الثقافي من هذا الطلب المتزايد على الديني في السياسي والإعلامي والشأن العام لما يمثله من عقبة أمام المشروع العلماني الذي لايزال بعض المثقفين يعولون عليه في صناعة حاضر مصر ومستقبلها. من ناحية أخرى، يتعرض الدين نفسه وتفسيره والدعوة إليه إلى حالة شد حبل بين الجزء من الحركة الإسلامية الرافض للنظام الحاكم وبين التكوين الديني المنتظم في سلك النظام نفسه، وكل منهما يرمي الآخر بتهمة تتعلق بالاتجار بالدين أو العمل على احتكار الحديث باسمه. 

للمزيد اضغط هنا 

Web Soft